أدب ثقافة فن شعر ... الخ
 
دخولالرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لقاء"خاطرة"
الإثنين فبراير 01, 2010 2:18 pm من طرف هالة صبيح

» الأمام محمد عبدة
الخميس يناير 22, 2009 6:21 am من طرف hayan_h2007

» أبدل القناديل ..
الإثنين يناير 19, 2009 7:09 pm من طرف hayan_h2007

» غزة .. حلم آخر
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:57 am من طرف shoog77

» نداااااااااء لضمائر الحكام
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:41 am من طرف shoog77

» أقداح خارج السُكر ...
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:32 am من طرف shoog77

» لا يغرقني الموج ..
السبت يناير 03, 2009 12:55 pm من طرف toutou

» لامسه نبضي ..
السبت يناير 03, 2009 12:43 pm من طرف toutou

» أثواب الخطايا ..
الجمعة يناير 02, 2009 4:38 am من طرف toutou

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عمر موسى - 433
 
حنين - 361
 
shoog77 - 107
 
بنت الرياحين - 100
 
جاك - 93
 
ever - 89
 
بكر - 83
 
adnan84 - 58
 
*همس الصدى* - 52
 
toutou - 38
 
calculatrice






شاطر | 
 

 حينما كنت صغيرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهيل اليماني
ساخر
ساخر


عدد الرسائل : 10
العمر : 76
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: حينما كنت صغيرا   الأربعاء أكتوبر 08, 2008 6:16 am

في قرية بعيده جداً .. بعيدة جداً حتى عن موقعها على الخارطة .. كان هنالك يوما ما حدث مهم وغير اعتيادي بل انه الحدث الاهم في تاريخ تلك القرية ....
كان ذلك الحدث هو قدوم (سهيل اليماني) الى الحياة !!
كانت الأمور تسير بهدوء إلى أن جاء هذا المولود .... كان أهم وأخطر ما تغير في معالم تلك القرية ... لقد اصبح بينهم الآن (سهيل اليماني) وهو مالم يكن موجوداً من قبل !!! ... ويجب أن يتكيفوا مع هذا الواقع الجديد ...
ومنذ أن كان هذا القادم الجديد في المهد وعلامات ودلائل الغرور تسكن كل قسمات وجهه ...
ومما زاد الطين بلة هو أن هذا اليافع سمع من الكثيرين كلمات الإعجاب بنباهته وألمعيته .. فزادت تلك الكلمات على بناء موجود أساسه في داخله .... كان كل ما حوله ينمي داخله ـ وحتى خارجه ـ ثقة الغرور ....
كانت مفاهيم هذا الصبي مختلفة ومتداخلة ومعقدة ... فهو لايرى فرقاً بين الغرور وعزة النفس والثقة الزائدة بها .. فكلها تعني بالنسبة له انه شيء مختلف ومميز عن ما عداه من الخلق !!!
كان من الصعب ـ بل من المستحيل ـ أن يقتنع بأنه ( قد ) يفكر يوماً ما بشكل خاطىء ....

عندما ذهب للمدرسة لأول مرة كان يرى نفسه اكبر من أن يكون طالباً في المرحلة الابتدائية ... ولكنه اكملها مع ما يتبعها من مراحل على مضض ....
كانت نظرات مدرسيه وكل طلاب المدرسة له في كل مراحله الدراسية تشجع وتنمي داخله تلك الفكرة التي يؤمن بها عن نفسه .....
ومضى في طريقة .... كل خطوة يخطوها تزيده غروراً وثقة عمياء في نفسه ... الى أن حان وقت الحقيقه ...
كانت أول صدمة يتلقاها هي فشله في اجتياز امتحان رخصة القيادة !!!
ولأنها كانت الأولى فقد كانت الأقسى ....
ثم انفرطت سبحة الصدمات وعاش هذا المسكين منذ رسوب رخصة القيادة يخرج من مصيبة ليقع في نكبة ولعل من عجائب القدر أن مشرف المنتدى الذي قرر أن يكتب فيه هو ( حمــــــــــــــود ) وهو نكبة أخرى !!

ثم كان الزواج .. ورغم ان (سهيل اليماني) كان يرى أنه يتمتع ببصيرة ثاقبه إلا أنه اكتشف بعد فوات الأوان أن كل ما يمتلكه مجرد عقل مثقوب !!
فلقد رضخ ـ وهو الذي عرف بعناده ـ لضغوطات الداعين الى اكمال نصف الدين ..... وكان يصرخ كلما حاولوا محتجاً : ( ومتى قسمتم الدين الى نصفين ؟ ومحمد عليه الصلاة والسلام لم يغادرنا الى الرفيق الاعلى الا بعد أن أكمل الله لنا الدين واتم نعمته على خلقه ...

يقول سهيل اليماني عن نفسه :-
أذكر أني قد خرجت مع أهلي وأنا في الثامنة من العمر الى مكان بعيد قاصدين التنزه ( كشته ) وأذكر أني نمت في ضحى ذلك اليوم تحت ظل شجرة ..... ولكن ذاكرتي توقفت عند ذلك الحد ... فأنا لا أذكر أني استيقضت من نومي ولا اتذكر من تلك الرحلة شيئاً آخر ...
ثم يقول مفسرا هذا الأمر :-
أعتقد أني لا زلت نائماً تحت تلك الشجرة ... وأن كل ما مر بي مجرد حلم طويل سببه الجوع .... وأن والدتي ستأتي الآن وقبل أن اكمل كتابة هذه الأسطر ... لتقول لي انهض من نومك فالغداء جاهز ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حينما كنت صغيرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحرفmoltaqalharf :: المنتدى الثقافي :: المقال-
انتقل الى: