أدب ثقافة فن شعر ... الخ
 
دخولالرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لقاء"خاطرة"
الإثنين فبراير 01, 2010 2:18 pm من طرف هالة صبيح

» الأمام محمد عبدة
الخميس يناير 22, 2009 6:21 am من طرف hayan_h2007

» أبدل القناديل ..
الإثنين يناير 19, 2009 7:09 pm من طرف hayan_h2007

» غزة .. حلم آخر
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:57 am من طرف shoog77

» نداااااااااء لضمائر الحكام
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:41 am من طرف shoog77

» أقداح خارج السُكر ...
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:32 am من طرف shoog77

» لا يغرقني الموج ..
السبت يناير 03, 2009 12:55 pm من طرف toutou

» لامسه نبضي ..
السبت يناير 03, 2009 12:43 pm من طرف toutou

» أثواب الخطايا ..
الجمعة يناير 02, 2009 4:38 am من طرف toutou

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عمر موسى - 433
 
حنين - 361
 
shoog77 - 107
 
بنت الرياحين - 100
 
جاك - 93
 
ever - 89
 
بكر - 83
 
adnan84 - 58
 
*همس الصدى* - 52
 
toutou - 38
 
calculatrice






شاطر | 
 

 أغراض التشبيه .. ج8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر موسى
متهم
متهم


عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: أغراض التشبيه .. ج8   الخميس نوفمبر 27, 2008 3:27 am













أغراض
التشبيه





للتشبيه أغراض كثيرة منها :





1 - تزيين المشبه





قال أبو الحسن الأنباري في مصلوب :



مددت يديك نحوهم احتفاء #
كمدهما إليهم بالهبات








يشبه مد ذراعي المصلوب علي الخشبة( الصليب )
والناس حوله بمد ذراعيه بالعطاء للسائلين أيام حياته والهدف من هذا تزيين المشبه ،
وأكثر ما يكون في المدح والرثاء والفخر والوصف .






2 تقبيح المشبه





قال أعرابي في ذم امرأة :



وتفتح - لا كانت
فمًا لو رأيته



توهمته بابا من النار يفتح








يتحدث الشاعر عن امرأته في ألم وكراهية ، حتى
أنه يدعو عليها بالحرمان من الوجود ( لا
كانت ) ويشبه فمها عندما تفتحه بباب من أبواب جهنم و الهدف من هذا تقبيح
المشبه ، وأكثر ما يكون في الهجاء .






3 بيان مقدار حال المشبه:





وذلك عندما يكون المشبه معروف الصفة التي يراد
إثباتها له معرفة إجمالية قبل التشبيه ، بحيث يراد من ذلك التشبيه بيان مقدار نصيب
المشبه من هذه الصفة في الضعف أو القوة ، وذلك بأن يعمد المتكلم لأن يبين للسامع
ما يعنيه من هذا المقدار .







قال الشاعر :


كأن مشيتها في بيت جارتها مرُّ السحابةِ لا ريثٌ ولا عَجَلُ









قال المتنبي يصف أسدا :


ما قوبلت عيناه إلا ظنتا تحت الدجى نار الفريق حلولا .








يصف عيني الأسد في الظلام بشدة الاحمرار ، حتى
أن الذي يراهما يظنهما نارا لقوم حلول مقيمين ، فأوضح مقدار هذا الاحمرار بالنار .






4 بيان حال المشبه:





وذلك عندما يكون المشبه غير معروف الصفة قبل
التشبيه فيفيده التشبيه الوصف.




قال الشاعر :


إذا قامت لحاجتها تثنت كأن عظامَها من خيزُرانِ





شبه الشاعر عظام الفتاة بالخيزران بيانا لما
فيها من اللين







قال الشاعر :


كأنك شمس والملوك كواكب إذا طلعت لم يبد منهن كوكب








يشبه ممدوحه بالشمس ويشبه غيره من الملوك
بالكواكب لأن سطوته تغض ( تقلل) من سطوة كل ملك كما تخفي الشمس الكواكب ، والهدف
بيان حال الممدوح .












_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر موسى
متهم
متهم


عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أغراض التشبيه .. ج8   الخميس نوفمبر 27, 2008 3:28 am















5 - بيان إمكان حال المشبه :





وذلك حين يسند إليه أمر مستغرب لا تزول غرابته
إلا بذكر شبيه له معروفٍ واضحٍ مسلّم به ، ليثبت في ذهن السامع ويقرَّر.







قال الشاعر :


ويلاهُ إنْ نظرتْ وإنْ هي أعرضتْ وقعُ السهامِ ونزعُهنّ أليمُ








شبه الشاعر نظر المرأة بوقع السهام ، وشبه
إعراضها بنزعها ، بيانا لإمكان إيلامها بهما جميعا







قال البحتري :



دان إلي أيدي العفاة وشاسع عن
كل ند في ا لندي وضريب



كالبدر أفرط في العلو وضوؤه للعصبة السارين جد قريب








يصف الشاعر ممدوحه بأنه قريب للمحتاجين ، بعيد المنزلة بينه وبين نظرائه في الكرم فرق
كبير ، وعندما شعر الشاعر أنه وصف الممدوح بصفتين متضادتين ( القرب والبعد ) أراد
أن يوضح أن ذلك ممكنا فقال أن القمر بعيد في السماء ولكن ضوءه قريب جدا للسائرين
بالليل ، فاجتماع الصفتين ممكن









_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر موسى
متهم
متهم


عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أغراض التشبيه .. ج8   الخميس نوفمبر 27, 2008 3:28 am















6 تقرير حال المشبه :





إذا كان ما أسند إليه المشبه يحتاج إلي
التثبيت والإيضاح . ويكثر هذا الغرض في تشبيه الأمور المعنوية بأخرى تدرك بالحس
قريبة التصور تزيد معنى المشبه إيضاحا لما في المشبه به من قوة الظهور
والتمام ، مثل :





التعلم في الصغر كالنقش في الحجر










قال تعالي ( والذين يدعون من دونه لا يستجيبون
لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلي الماء ليبلغ
فاه وما هو ببالغه )









تتحدث الآية في شأن من يعبدون
الأوثان وأنهم إذا دعوا آلهتهم لا يستجيبون لهم ، ولا يرجع إليهم هذا الدعاء
بفائدة ، وأراد الله أن يقرر هذه الحال ويثبتها في الذهن ، فشبه هؤلاء بمن يبسط
كفيه إلي الماء ليشرب فلا يصل الماء إلي فمه لأنه يخرج من بين أصابعه ما دامت كفاه
مبسوطتين ، ويكون هذا الغرض حينما يكون المشبه أمرا معنويا ، لأن النفس لا تجزم
بالمعنويات جزمها بالحسيات ، لذا لا بد من الإقناع .












_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر موسى
متهم
متهم


عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أغراض التشبيه .. ج8   الأحد ديسمبر 28, 2008 11:19 am






أرجو أن نكون وفقنا في تقديم ما هو مفيد

في هذا الموضوع ..







_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أغراض التشبيه .. ج8
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحرفmoltaqalharf :: أسرار الحرف :: علوم اللغة-
انتقل الى: