أدب ثقافة فن شعر ... الخ
 
دخولالرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» لقاء"خاطرة"
الإثنين فبراير 01, 2010 2:18 pm من طرف هالة صبيح

» الأمام محمد عبدة
الخميس يناير 22, 2009 6:21 am من طرف hayan_h2007

» أبدل القناديل ..
الإثنين يناير 19, 2009 7:09 pm من طرف hayan_h2007

» غزة .. حلم آخر
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:57 am من طرف shoog77

» نداااااااااء لضمائر الحكام
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:41 am من طرف shoog77

» أقداح خارج السُكر ...
الثلاثاء يناير 06, 2009 9:32 am من طرف shoog77

» لا يغرقني الموج ..
السبت يناير 03, 2009 12:55 pm من طرف toutou

» لامسه نبضي ..
السبت يناير 03, 2009 12:43 pm من طرف toutou

» أثواب الخطايا ..
الجمعة يناير 02, 2009 4:38 am من طرف toutou

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عمر موسى - 433
 
حنين - 361
 
shoog77 - 107
 
بنت الرياحين - 100
 
جاك - 93
 
ever - 89
 
بكر - 83
 
adnan84 - 58
 
*همس الصدى* - 52
 
toutou - 38
 
calculatrice






شاطر | 
 

 الأبيض. لون بغيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة الصبح
مبدع جديد
مبدع جديد


عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: الأبيض. لون بغيض   الإثنين أكتوبر 13, 2008 8:59 am


أن لا يكون لدينا أخطاء وهفوات هو أمر مدمر للأعصاب أكثر بكثير من أن نكون عصاة.. لو لم يقترب آدم من الشجرة لارتكب أي معصية أخرى.. ربما لقتل حواء نفسها لو لم تشترك معه بذلك الجرم..
إنها لعبة الألوان.. منح لون للاشيء ..

لو أن الحجر الأسود كان سيبقى أبيضاً لبقي في الجنة

أكره اللون الأبيض.. أكره أن ينعتني أحدهم بالنقية أو الطاهرة أو الفاضلة
أشعر أنه يصادر حقي في الخطأ.. أشعر أنه يجبرني على التوقيع على كمبيالات مستحقة الدفع إن لم ألتزم بتلك الصفات التي أصبغها علي.. حتى لو لم تكن لدي نية بالتلون ولكن مجرد فكرة الاحتفاظ ببياض ناصع أمر مخيف وموحش..

حتى النظريات التي كانت تقول بأن الإنسان يولد ودماغه صفحة بيضاء تم التشكيك بها وأن التعلم يبدأ من المرحلة البرزخية لحياة الإنسان.. وما التعلم إلا ألوان تتمازج لتترك أثرها على تلك الصفحة البيضاء
أن يدعوني أحدهم بالنقية هو بمثابة الغبية عندي.. فالنقاء هو نتيجة طبيعية لعدم الاستعمال .. عندما يكون القميص مغلفاً ببياضه قبل استعماله لأول مرة يسمى نقياً وأتحدى كل مساحيق الغسيل في العالم أن تتمكن من محو أثر إنسان يرتدي ذلك القميص الذي لن يعود أبداً لنفس درجة النقاء بعد أول استعمال..

ومافائدة قميص مغلف لم يمس جسدك.. هل أحببت يوماً شيئاً من الملابس دون أن ترتديها وتمنحها رائحتك وتفاصيلك.. وحتى تلك التي نحتفظ بها مغلفة بورقها مع مرور الزمن لن تحتفظ بلونها الناصع بل سيحال بياضها لاصفرار باهت.. بل إن بعض النساء تؤمن أن الملابس التي لا تستعمل لوقت طويل وتفاجأ بوجود بعض البقع الصفراء عليها أن الشيطان قام باستعارتها واستعمالها لبعض الوقت بدليل أنهن قد يبحثن عن شيء ما فلا يجدنه إلا بعد فترة وبنفس المكان الذي بحثن فيه سابقاً..
وهذا ما يمكن أن يحدث لأي شخص يحتجز بعيداً عن الاستعمال بعيداً عن الناس بعيداً عن الحياة.. ستحال نصاعته إلى بهوت وتشوش وعدم وضوح.. لهذا أفضل أن ألطخ بياضي بكثير من الألوان على أن يستعير الشيطان مني ثوباً لم أرتديه..

كل الفتيات يحلمن بفستان ناصع البياض يرتدينه لليلة واحدة ثم يركن في زاوية من الخزانة ليتشرب بصفرة النسيان بعدها.. بينما لم أتخيل نفسي مرة أرتدي شيئاً بذلك البياض الناصع .. وأفضل أكثر الألوان السكرية.. كماء ممزوج فيه ملعقة من السكر الأسمر.. كذلك لا أرتاح كثيراً لأي إنسان ناصع البياض وأتمنى لو يمتزج نقائه بملعقة من لون الشمس فيصبح أكثر دفئاً..

هل تستطيع مثلاً أن تتخيل رجل ثلج دون جزرة حمراء في نصف وجهه تمنحه معالماً وحياة.. هل تستطيع أن تتصور البحر قبل أن تغمس السماء اصبعها فيه فتمنحه لوناً أزرقاً.. هل تحب الحليب كما هو ناصع البياض أم تفضله بملعقة من البن كما أحبه..أذكر قديماً عندما كان طعام الإفطار طقساً احتفالياً لأطفال يجتمعون حول سفرة الطعام ليمارسوا اللعب أكثر من الأكل.. كنت وإخوتي نقوم بمقايضة بياض البيض بصفاره وعندما نفشل في الحصول على أكثر من مستحقاتنا من صفار البيض.. ونجد أنه لا بد مو مواجهة ذلك البياض الذي لا لون له ولا طعم ولا رائحة فنزدريه على كره منا مواسين أنفسنا بمنظر تلك الكرة الصفراء التي نضعها أمامنا منتشين أولاً بلونها ثم بطعمها المميز رغم زناخته..

هل وجدت يوماً نفسك أمام ورقة ناصعة البياض فاستطعت أن تقاوم رغبة جارفة بإضافة خربشات أو لون أو شكل أو كلمة أو حتى أن تجرب توقيع اسمك فوقها.. فحتى البحر لو كان مجرد ماء ناصع البياض لراودتك نفسك بسكب بعض الحبر حتى وإن كان دماءً فقط لتراقب امتزاج الألوان فيه ولأن اللون الأبيض، أو اللا لون الذي كان يتمتع به يضغط على أعصابك ويستفزك..

أن لا يكون لدينا أخطاء وهفوات هو أمر مدمر للأعصاب أكثر بكثير من أن نكون عصاة.. لو لم يقترب آدم من الشجرة لارتكب أي معصية أخرى.. ربما لقتل حواء نفسها لو لم تشترك معه بذلك الجرم..
إنها لعبة الألوان.. منح لون للاشيء .. للا لون.. أول وأمتع لعبة يمارسها الأطفال هي تلوين رسوم الباربي أو أي صورة تجرؤ على الظهور أمامهم عارية من الألوان.. إنها اللعبة التي بدأت مع أجدادنا الذين عاشوا في كهف فلم يحتملوا بقاء جدرانه مجرداً من الألوان فأضافوا عليها رسومهم وألوانهم الخاصة..

أذكر أنه كان هناك مسلسلاً كرتونياً يدور حول فكرة صراع الخير والشر فكان الفعل الشرير الوحيد الذي كان يقوم به الأشرار هو تجريد العالم من ألوانه فيقوم بسرقة الأخضر من الأشجار والأزرق من السماء والأصفر من الحقول والأحمر من الأزهار فيكون دور الأبطال هو إعادة هذه الألوان لعالمهم الذي تحول بدونها إلى عالم من الأشباح والأموات..
حتى الكذب الأبيض غير جدير بالاحترام. فهو كذب على أي حال ولكنه فشل حتى في أن يكون كذباً حقيقياً صادقاً في كذبه ومخلصاً له.

في رحلة أوديسيوس تلك الرحلة الطويلة البعيدة الشاقة التي دفع فيها البطل عشر سنوات من حياته مصارعاً الأمواج والمخلوقات والظروف .. هل يمكننا أن نقول أن أوديسيويس عندما عاد في النهاية لوطنه عاد كما هو.. بنفس البراءة والشفافية والنقاء والبياض الذي انطلق به بداية وقبل سنوات من موطنه يدفعه شعور الواجب والوطنية.. لقد وجد نفسه أمام عملاق فاستخدم الحيلة ليقتلع عينه وينقذ نفسه.. وجد أمامه أصدقائه يموتون ويغرقون ويهزمون الواحد تلو الآخر فهل كان عليه أن يرمي بنفسه وراءهم ليبقى محتفظاً بتلك البراءة والشفافية؟.. وجد نفسه في جزيرة امرأة ساحرة تريد أن تشتريه مقابله إسعاده طيلة حياته فأقام معها علاقة ليتخلص من شرها.. وهذا عمل يسمى في لغة الأنقياء خيانة.. نعم لقد خانك يا بينيلوبي.. كما قمت أنت أيضاً بالخيانة والكذب والمراوغة لتحافظي على نقاءك.. فهل كان بإمكانه ألا يفعل ذلك..وهو العجوز الذي ما أن وجد نفسه بجانب زوجته وفي بيته ووطنه الذي كافح كثيراً للعودة إليه ليجد الشعور بالحنين للترحال والمغامرات والتجارب يعاوده من جديد..

أشعر بالغباء لا النقاء.. كل مرة أرفض فيه الإقدام على خطوة قد تغير حياتي ومصيري من أجل مبدأ تافه.. تلك المبادئ التي لا تختلف كثيراً عن الصفات التي يطلقها الآخرون علينا فيقيدونا بها.. المواقف نفسها لا تتكرر في حياتنا ولا التجارب تتكرر ومع ذلك نصر على تطبيق نفس المبادئ في جميع المواقف والظروف..

أذكر قديماً شرح مدرسة العلوم لنا عن الموشور وتحلل اللون الأبيض إلى ألوان الطيف كان شيئاً بمثابة السحر.. لم أستطع التصديق أن ذلك اللون المستفز مرتبط بألوان قوس قزح ذلك الشيء الذي يبعث على الفرح فقط لأنه كان يظهر لأبطال مسلسلاتي الكرتونية عندما ينتصرون على أعدائهم.. ولم أكن أهتم كثيراً بشرح المعلمة وكونه مجرد قطرات بيضاء اخترقتها أشعة الشمس فتحللت لكل تلك الألوان..

لم أدرك يومها أننا كقوس القزح هذا نشأنا من لون أبيض ناصع البياض.. وأن هذا البياض هو ما يمنحنا هوية مختلفة عن الآخرين شرط أن لا يبقى كما هو.. فأن يبقى دون تحلل هذا يعني اننا لم نعش ولم يجتز حياتنا ذلك الموشور الذي قد يكسرنا لينتج منا ألوان الطيف.. أن نبقى في مرحلة البياض يعني أن نبقى في مرحلة اللا شيء.. في مرحلة اللاوجود.. وفقط الشخصيات التي تتمكن من أن تحتوي على جميع ألوان الطيف هي الشخصية المتوازنة لأنها وحدها القادرة على تشكيل اللون الأبيض مرة ثانية.. فعندما نتعرض لشيء يكسرنا ومع ذلك لا نتحلل الى ألوان هذا يعني أن الأبيض لم يكن موجودا بالاساس..

لذا إن أردت الحفاظ على نقاءك حاول الابتعاد عن أي شيء يمكن أن يكسرك ولكن لا تحزن إن تحول بياضك لاصفرار باهت مع مرور الزمن..



من اختياري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر موسى
متهم
متهم


عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأبيض. لون بغيض   السبت أكتوبر 18, 2008 12:01 pm





نجمة الصبح ...

بداية ... نرحب بهذا التواجد الكريم


الألوان محاولة للتغيير .. والخروج على العادة والروتين ..

نعم .. فاللون الأبيض لن يروي تعطش النفس البشرية ..

وطموحها نحو التغيير


شكرا على الطرح








_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shoog77
طائر الروح
طائر الروح


عدد الرسائل : 107
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأبيض. لون بغيض   الخميس أكتوبر 30, 2008 10:49 am

نجمة الصبح ,,
نحن نحب اللون الأبيض ولكن كما قلت يستحيل ان يبقى الأبيض ناصعا
ومن منا لا يخطئ ويمزج الوانا اخرى بالأبيض ,,
مقال جميل ونافذة اخرى نرى فيها الأبيض بألوان أخرى ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأبيض. لون بغيض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الحرفmoltaqalharf :: المنتدى الثقافي :: المقال-
انتقل الى: